• 0504906020

طرق ترتيب السفرة




طرق ترتيب السفرة

ترتيب السفرة من الأمور التي تساهم في إظهار جمال الأطباق الموضوعة على السفرة، لذا حرص المتخصصون حرصاً شديداً على الاهتمام بالسفرة وترتيبها، لما لها من أثر عظيم في فتح شهية الضيوف وإظهار المكان بمستوى راق أمام الجالسين.

كذلك فإن ترتيب الأطباق بشكل خاص والسفرة بشكل عام أمر هام جداً بالنسبة لتحقيق الراحة للضيوف، فالأمر لا يتعلق بإظهار الجمال فقط ولكن يتعلق بالراحة والهدوء الذي يشعر به الجالس على مائدة طعام مرتبة ترتيباً جيداً، فإن النظام الجيد يوفر الوقت والمجهود والأموال في أي مجال.

أولاً: مواصفات مكان السفرة

1 ـ يجب أن تكون بالقرب من مكان جلوس الضيوف والمطبخ

يجب أن تكون غرفة السفرة في مكان مناسب للضيوف بالقرب من مكان جلوسهم حتى يتحقق من ذلك شرطين

الأول: أن لا تنكشف كل أركان الشقة أمامهم بما يضيف أعباء إضافية وهي تنظيم كل أرجاء الشقة أثناء حضور الضيوف بدلاً من تنظيف المكان المتواجدون فيه فقط، فوجود السفرة بالقرب من مكان جلوسهم يساعدك على توفير الجهد في تنظيم الشقة قبل المجيء.

ثانياً: أن تكون الفوضى الناتجة عن نشاط الضيوف محصورة في أضيق مكان فلا تبذلين جهداً كبيراً في تنظيف المكان بعد رحيل الضيوف.

ثالثا: قرب السفرة من المطبخ يوفر الجهد والوقت في تحضير الطعام قبل تناوله أو جمع الأطباق بعد تناول الطعام، أما إذا كانت المسافة بين المطبخ والسفرة بعيدة فإن ذلك ينتج عنه طول المسافة بين ترابيزة السفرة والمطبخ بما يزيد من احتمالية ترسب بعض آثار الطعام على السجاد نتيجة الانتقال وكذلك احتمالية سقوط الأطباق من حامليها.

طرق ترتيب السفرة للضيوف

2 ـ يجب أن يكون عدد كراسي السفرة مناسبة لعدد الضيوف

يجب أن تكون كراسي السفرة مرتبة وصالحة للاستخدام، وكذلك مناسبة لعدد الضيوف وطبيعتهم، فالكراسي المعدة للأطفال تختلف عن الكراسي المعدة للكبار، كذلك يفضل أن يتم ترشيح أماكن كل ضيف بحيث يتم وضع كراسي الأطفال بجانب والديهم لتمكن السيطرة عليهم.

كذلك يفضل أن تكون المسافة متساوية بين كل الكراسي وبعضها إلا في كراسي الأطفال فيفضل أن تكون بالقرب من كراسي والديهم.

3 ـ يجب أن تكون الإضاءة في غرفة السفرة مناسبة

إن الإضاءة المناسبة الكافية تظهر جمال الأطباق التي أعددتها، لذا يفضل أن تكون قوة الإضاءة كافية لإظهار جماليات الأطباق التي أعددتها، أما إذا كان الإضاءة غير كافية فإن هذا قد ينتج عنه عدة مشكلات.

أولها: أن الجالسين قد لا يتمكنون من رؤية أطباقهم بدقة أو معرفة أنواع الطعام بالتحديد خاصة كبار السن

ثانيها: أن قلة الإضاءة قد تسبب ارتطام الأطفال ببعض مكونات السفرة نتيجة لنشاطهم الغير مسيطر عليه، أما وجود الإضاءة فيمكن الأطفال من تحقيق الحذر لسهولة رؤية كل تفاصيل السفرة.

ملحوظة: قوة الإضاءة ليست قاعدة عامة، فهناك بعض المناسبات الرومانسية التي قد تلجأ فيها الزوجة إلى تخفيض الإضاءة ولكن في تلك الحالة يتم تسليط الضوء على مكان السفرة فقط وإبعاد الأطباق بعضها عن بعض بشكل متساوي.

ثانياً: وضع السكاكين والأطباق على السفرة

هناك أنواع للأطباق وأنواع أخرى للشوك، ووضعها يختلف باختلاف المناسبة التي تعد من أجلها السفرة

فإعداد السفرة في مناخ عائلي يختلف عن إعداد السفرة في المناسبات الرسمية ويختلف أيضاً عن إعداد السفرة في الفنادق أو الأفراح وغيرها.

ولكن هناك قواعد عامة تجمع كل أنواع المناسبات وطرق إعداد الأطباق بها

أولاً: يجب أن تكون المسافة بين الأطباق متساوية ويكون هناك مسافة بين أول طبق وحافة الترابيزة تكفي لوضع الضيف يده على السفرة.

في هذا الشأن يجب أن يتم عمل حساب لطبيعة الضيف الخاصة، فالضيف قصير القامة يختلف عن الضيف طويل القامة، ففي حالة قصير القامة يتم تقريب مسافة الأطباق من يده، أما طويل القامة فيتم إبعاد الأطباق عن يده حتى يستطيع أن يضع يده بسهولة على ترابيزة السفرة.

ثانياً: وضع الملاعق والشوك في صف مستقيم

احرصي على أن تكون الملاعق والشوك في صف واحد ويكون الجانب الحاد من السكين في اتجاه الطبق، فإن هذا يعطي للسفرة شكل جمالي مميز، ويساعد على إظهار السفرة في أبهى صورة، وتوضع الشوك في الشمال والسكين في اليمين.

ترتيب سفرة الطعام على الارض

ثالثاً: وضع الأطباق الرئيسية وتزيينها

كقاعدة عامة يجب أن يكون الطبق الرئيسي في مكان مميز في السفرة كالمنتصف مثلاً إذا كان طبق واحد كبير يتم التوزيع منه على باقي الضيوف عند بدء تناول الطعام.

أما إذا كان الطبق الرئيسي موزع على الضيوف كل طبق على حدى، فإنه يفضل أن يكون على مسافة مناسبة من الضيف أما السلطة والمشهيات فتكون على جوانب الطبق الرئيسي ويكون كوب الماء والعصير أعلى الطبق الرئيسي.

ملحوظة هامة: يجب أن يكون تزيين الطبق قبل عرضه مباشرة وذلك حتى لا يسبب مرور الوقت أو الظروف البيئية في تغيير شكل الزينة.

وبشكل عام يفضل استخدام مكونات في تزيين الطبق طويلة العمر نسبياً، مثل قطع الجزر أو شرائح الليمون، وعند استخدام الخضروات فيفضل أن يكون قبل العرض مباشرة وذلك حتى لا تذبل عند وجود مسافة بين التحضير وعرض الطعام على السفرة.

رابعاً: شكل الطبق الذي يتم تقديم الطعام فيه

إن شكل الطبق الذي يتم تقديم الطبق فيه من العوامل الهامة جداً في نجاح السفرة في تحقيق الهدف منها، لأن اختيار الطبق غير المناسب يؤدي إلى عدم إظهار جمال الطعام أو عدم تحقيق الراحة للضيوف أثناء الطعام وهذا ما سنظهره فيما يلي:

1 ـ يجب أن يكون الطبق المقدم فيه الطعام كافياً لكمية الطعام الموجودة فيه.

من القواعد التي يعرفها أهل الفن أن العين تستريح إلى المساحات البيضاء، فكلما كانت المساحات البيضاء كافية كلما ظهر جمال الشكل، وكذلك فإن توزيع قطع الفراخ البانية أو شرائح اللحم على الأطباق بشكل منسق ومراعي وجود مساحات بيضاء كافية يزيد من جماليات السفرة ويشعر الناظر بكثرة الطعام وترتيبه.

اتيكيت ترتيب طاولة الطعام بالصور

2 ـ يفضل أن يكون شكل الطبق مخالفاً لشكل الشرائح الموجوده فيه

يفضل أن يكون شكل الطبق متناغماً مع الطعام الموجود فيه، كأن يكون مثلاً السمك معروض في طبق على شكل سمكة، وأن يكون الطبق المخصص للأطفال على شكل من أشكال شخصيات الكارتون، وإذا كانت القطع على شكل مربع يفضل الطبق البيضاوي، وإذا كانت القطع على شكل دائري فيفضل الطبق على الشكل المربع.

نصائح هامة في تناول الطعام

1 ـ يجب أن عند تقديم الفاكهة تقطيها إلى شرائح حتى لا تسبب جهد للضيوف وتسبب حرج عند تقشيرها مثل فاكهة المانجو أو البرتقال، فتقشيرها يوفر جهد الضيف ويقلل من فوضى وضع القشر على السفرة وكذلك يعطي راحة أكبر للضيف.

2 ـ قبل انتهاء ربة المنزل من الطعام يجب أن تتأكد من أن آخر ضيف قد أنهى طعامه، ويجب أن تكون هي آخر من يقوم من على السفرة.

3 ـ يبجب عدم تناول الطعام إلا عند التأكد من جلوس ربة المنزل على سفرة الطعام.